أصبح فتى بريطاني لم يتجاوز من العمر 15 عاماً، أصغر طالب في بريطانيا يحصل على الدرجة الجامعية الأولى في الرياضيات، وحقق معدلاً عالياً في الجامعة.

واستطاع ياشا أشلي أن يحصل على إجازة جامعية، بعد شهر فقط من احتفاله بعيد ميلاده الخامس عشر، مما جعله أصغر الخريجين في البلاد. واحتفل يوم الثلاثاء بالتخرج من جامعة ليستر بمعدل 92%، وكان والده موسى (54 عاماً)، والذي استقال من عمله كمحاسب، لرعاية ابنه الوحيد حاضراً لحفل التخرج، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويخطط ياشا الآن للبدء بالدراسة للحصول على درجة الدكتوراه في الرياضيات بجامعة ليستر في سبتمر (أيلول) القادم، ويطمح أن يصبح عالماً وباحثاً بهذا المجال في المستقبل، لكن والده يؤكد أن حياته لم تكن تدور بشكل دائم حول الرياضيات.

ويقول والد ياشا “لم يكن يدرس طوال الوقت، وعلى الرغم من ذلك، كان ياشا يحصل على درجات أعلى من جميع الطلاب الآخرين. وإلى جانب ذلك، كان دوماً شخصاً اجتماعياً ومحبوباً لدى الجميع. وأنا فخور به للغاية”.

وكان ياشا الذي انفصل والداه عندما كان بعمر عام واحد فقط، بدأ بالقراءة بوقت مبكر، وهو قادر إلى جانب اللغة الإنكليزية على الحديث بالفرنسية والعربية والفارسية. ويعتقد أنه أصغر شخص في العالم حصل على درجات كاملة في أصعب مناهج الرياضيات عندما كان بعمر 10 سنوات فقط.