تعاني فتاة أسترالية من حالة نادرة، تجعل شعر رأسها منتصباً بشكل دائم ولا يمكن تسريحه، وبدلاً من أن ينمو الشعر للأسفل، فهو ينمو ممتداً للأعلى بشكل غير مألوف.

وتعتبر شيلا البالغة من العمر 7 سنوات، واحدة من بين 100 شخص فقط يعانون من هذه الحالة حول العالم، وتعرف باسم “متلازمة الشعر غير القابل للتسريح”، وبدلاً من خروج الشعر هابطاً للأسفل، ينمو في اتجاهات متعددة، بحسب ما ذكر موقع أوديتي سنترال.

وولدت شيلا من مدينة ميلبورن بشعر طبيعي، لكن والديها لاحظا زغباً أشقر ينمو بشكل متزايد على فروة رأسها، عندما كانت بعمر 3 أشهر، ومنذ ذلك الحين، بدأ شعرها ينمو بطريقة غير طبيعية، ولاحظت أنها تملك شعراً مختلفاً، عندما كانت بعمر 4 سنوات، بعد أن بدأ الآخرون ينظرون إليها باستغراب، وكان هذا مصدر إزعاج بالنسبة لها في البداية، لكنها ما لبثت أن شعرت بأنها مميزة.

ويشكل التعامل مع شعر شيلا الجامح معضلة كبيرة بالنسبة لوالدتها، فهي تمضي حوالي 20 دقيقة كل صباح لتفكيكه وتسريحه بعناية شديدة. ولم تكن الأسرة تعرف عن متلازمة الشعر غير القابل للتسريح من قبل، لكن والدة شيلا راحت تنشر صورها على إنستغرام، لتعريف الآخرين بهذه الحالة.

ولا يوجد علاج معروف حتى الآن لهذه المتلازمة، ولكن الأدلة تبين أنه مع نمو الطفل، يصبح التعامل مع الشعر أكثر سهولة، وأحياناً يعود إلى وضعه الطبيعي.