لم يلجأ عنصر من الشرطة في الهند إلى سحب أحد المخالفين إلى السجن بعد عدم إطاعة قانون السير في البلاد، بل تسمر أمام العائلة التي كانت تتنقل بشكل غير قانوني على دراجة نارية، وبدأ بالدعاء والتوسل، ما جعل الصورة الأكثر تداولاً خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وانتشرت الصورة الملتقطة في ولاية أنانتابور الهندية لرجل على دراجته النارية برفقة 4 من أفراد عائلته، وقد توقف الشرطي ببزته العسكرية أمام العائلة داعياً الله أن يلهم السائق ويعرف خطورة القيادة التي تعرض حياة عائلته بأكملها للخطر.

ويقول الشرطي، بحسب ما نقله تقرير صحيفة “ذي انديان أكسبرس” اليوم الثلاثاء: “لقد كنت عائداً من ورشة عمل حول السلامة المرورية، وكان السائق نفسه مشاركاً في تلك الورشة. ذهلت عندما شاهدت 5 أفراد يتشاركون دراجة نارية واحدة للتنقل بشكل متهور، وكل ما كان بإمكاني فعله في تلك اللحظة من الإحباط هو رفع يديّ إلى الأعلى”.

وأضاف: “طلبت من السائق أن يفكر جلياً في سلامته وسلامة عائلته، خصوصاً أنه لم يظهر امتلاكه أدنى حس من المسؤولية تجاههم. الطفلان كانا يجلسان فوق خزان الوقود، ولم يكن لديه أي مكان لقيادة الدراجة بشكل سهل. والحوادث بإمكانها أن تحصل بشكل مفاجئ. عندما واجهته، ابتسم لي وتمتم شيئاً لم أفهمه. ولكنني سأستمر في رفع مستوى وعي السكان بهذه المسائل الخطرة”.