انتظر قليلاً .. جاري التحميل

loading icon

أعمى سبعيني تغيب عن منزله .. فوجدوه متوفيا

اضغط على الرقم للاضافة

971502012477+

 


..( تــابعونــــــــا )..


  


..{ برودكاست بلاك بيري }..

 

( اضغط على البن كود للاضافة )

PIN:D6A3C626

من الأمور المحزنة عندما تسمع قصة تعرض مسن إلى حادثة مؤسفة تؤدي إلى وفاته. فقد خرج مواطن سبعيني كفيف يدعى ( س، ج ) إلى صلاة العصر في منطقة واسط بدبا الفجيرة، فانتهى به الأمر أن وجدوه متوفيا على بعد 150 مترا من منزله، بعد سقوطه في حفرة تحت الإنشاء خاصة لمسكن يبلغ عمقها مترا أثناء سيره على شارع في الحي.
وبدأت التفاصيل، بحسب العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة بتلقي عمليات إدارة شرطة دبا الفجيرة بلاغا عصر اليوم في نحو الساعة السادسة و12 دقيقة عن طريق زوجته التي أشارت إلى تغيبه أكثر من ساعتين، حيث لم يعتد أن يتأخر في العودة إلى منزله طويلا، وعليه افتقدت عائلته اختفائه الغير مبرر طوال هذا الوقت وخصوصا وأنه أعمى، وعلى الفور باشرت مهمة البحث عن المسن، حيث عثر عليه قريبا من منزله متوفيا إثر سقوطه بحفرة.
وأكد القائد العام لشرطة الفجيرة على أن الشرطة عبر الأدلة الجنائية في الوقت الحالي تقوم باستكمال التحقيقات لمعرفة ملابسات الواقعة خلال الـ 48 ساعة القادمة للتأكد من وجود شبهة جنائية وراء الحادث أو في كونها حادثة سقوط عرضي، إضافة إلى النظر في وضع حفرة البناء. كما وانتقلت النيابة للموقع وندبت الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة، وما زالت التحقيقات جارية.

وفي سياق متصل، ناشد بن غانم شركات المقاولات والبناء والمواطنين أيضا بضرورة تأمين الأماكن الخطرة والمتعلقة بالبناء أيضا وبالأخص التي تقع بوسط الأحياء السكنية، ووضع اللافتات التحذيرية بالقرب منها وذلك لتحذير الناس بعدم الاقتراب منها وتجنبها إن أمكن.

ومن جانب آخر، أوضح الكعبي إلى أنه في التوقيت ذاته، الشرطة تحقق في تعرض شاب مواطن في العقد الثاني من عمره للطعن أكثر من مرة في مواقع من جسده بواسطة أداة حادة، بعد نشوب مشاجرة بينه وشخص آخر بسبب خلافات شخصية بينهما، حيث تم نقل المصاب إلى المستشفى والحالة الصحية له مستقرة ويتوقع أن يخرج غدا، فيما لا يزال البحث جاريا عن المتسبب الذي لاذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة.

المصدر:البيان


ملاحظة: لن يتم نشر التعليقات التي تحتوي على بن كود أو حسابات التواصل الاجتماعي ..و شكرا !!


أدخل الاسم و التعليق

و اضغط ارسال التعليق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر قوله تعالى :

ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد )