انتظر قليلاً .. جاري التحميل

loading icon

غرق أحد أبناء مواطن بسبب ابتعاده عنه

اضغط على الرقم للاضافة

971502012477+

 


..( تــابعونــــــــا )..


  


..{ برودكاست بلاك بيري }..

( اضغط على البن كود للاضافة )

PIN:D6A3C626


تحولت نزهة شاطئية لأسرة مواطنة إلى مأساة، حين اصطحب الأب أبناءه إلى السباحة للترويح عنهم يوم عطلته الأسبوعية، معتقداً أن سترة النجاة كفيلة بحمايتهم، وبعد أن ظل بجوارهم موجهاً لهم ومراقباً شجعته نسمات المياه على الابتعاد عنهم في عرض البحر ثم ما لبث أن عاد سريعاً ليكتشف غرق أحد أبنائه.


تفاصيل
وتفصيلاً، توفي مساء الخميس الماضي طفل مواطن يبلغ من العمر 3 سنوات إثر تعرضه لحادث غرق في البحر على شاطئ منطقة الدار البيضاء في أم القيوين.
وأكد الرائد عبيد بن فاضل رئيس مركز شرطة المدينة الشامل بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، أن الطفل كان برفقة والده واشقائه يمارسون السباحة عند الساعة السادسة مساء وخلال لهو الأطفال على الشاطئ ابتعد عنهم والدهم سابحاً في وسط البحر وعند عودته تفاجأ بتعرض طفله للغرق رغم ارتدائه سترة النجاة، فأخرجه وحاول إسعافه وإنعاش قلبه ولكن دون جدوى، وبعدها تم نقل الطفل إلى المستشفى العام لتلقي العلاج المناسب إلا أنه فارق الحياة.

تحذير
وحذر رئيس مركز شرطة المدينة الشامل بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين من خطورة السماح للأطفال بالسباحة في الأماكن التي تكثر فيها التيارات البحرية أو تلك المناطق غير المسموح بالسباحة فيها وذلك تحاشياً لتعرضهم لحالات الغرق، مناشداً أولياء الأمور بضرورة مراقبة أبنائهم خلال ممارسة السباحة وعدم تركهم لمفردهم والتأكد من ارتدائهم لسترة النجاة وربطها بشكل جيد حفاظاً على سلامة أبنائهم.

مراقبة
ولفت الرائد عبيد إلى أن معظم الأسر تصطحب أطفالها للشاطئ خلال فترة إجازة الصيف لممارسة السباحة وللترويح فلذلك يجب على رب الأسرة مراقبة أبنائه مراقبة جيدة في كل لحظة وألا يغفل عنهم أثناء تواجدهم على الشاطئ في حال ممارسة السباحة او عدمها أو في أحواض السباحة، وذلك تجنباً لحدوث حالات الغرق أو أن يقع ما لا يحمد عقباه.

المصدر:البيان


ملاحظة: لن يتم نشر التعليقات التي تحتوي على بن كود أو حسابات التواصل الاجتماعي ..و شكرا !!


أدخل الاسم و التعليق

و اضغط ارسال التعليق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر قوله تعالى :

ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد )