انتظر قليلاً .. جاري التحميل

loading icon

القبض على مستورد 10 سيارات فارهة مسروقة

اضغط على الرقم للاضافة

971502012477+

 


..( تــابعونــــــــا )..


  


..{ برودكاست بلاك بيري }..

( اضغط على البن كود للاضافة )

PIN:D6A3C626

تمكنت فرق البحث الجنائي في شرطة دبي من القاء القبض على شخص عربي الجنسية وضبط 10 سيارات فارهة تصل قيمتها الى 4 ملايين درهم بعد تهريبها من خارج الدولة وتبين ان السيارات عليها تعميم دولي من احدى الدول الاوروبية.
وقال القائد العام لشرطة دبي اللواء الخبير خميس مطر المزينة ان شرطة دبي تعمل جاهدة على استرداد الاشخاص المطلوبين دوليا، وكذلك السيارات عبر قسم تعقب السيارات محليا ودوليا، لافتا الى ان رجال التحريات والمباحث الجنائية تمكنوا من الحصول على 10 سيارات مسروقة من احدى الدول الاوروبية في وقت قياسي كما القي القبض على المتهم الرئيسي الذي ادخل السيارات وباعها باسعار اقل من سعرها لاشخاص مقيمين داخل الدولة مستغلا اسماء بعض معارض السيارات التي يتعامل معها.
تفاصيل القضية
واضاف اللواء المزينة ان تفاصيل القضية تعود الى وجود تعميم على 10 سيارات من احدى الدول الاوروبية بعدما تمت سرقتها وتهريبها، وبين التعميم ان السيارات سرقت منذ فترة قصيرة وان هناك نشرة حمراء بمواصفاتها، مؤكدا ان شرطة دبي تتعاون مع كافة دول العالم في القبض على المطلوبين سواء كانوا اشخاصا او سيارات وان سمعة شرطة دبي في المجال لا غبار عليها وان مثل هذه القضايا تحتل مكانة متقدمة ضمن اولويات شرطة دبي.
تعميم جنائي
ومن جانبه اكد اللواء الخبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي انه بمجرد ان وصل التعميم على النظام الجنائي تم التأكد من ان تلك السيارات موجودة داخل الدولة وبالفعل تم تحديد هوية الشخص الذي ادخلها وتبين انه استغل علاقته ببعض معارض السيارات وقام باستيرادها بطريقة احتيالية كما قام بعرضها للبيع باقل من اسعارها وان جميعها من انواع مرسيدس وبي ام دبليو وان ثمن الواحدة منها لا يقل عن 400 الف درهم وجميعها موديلات حديثة جدا وتصنف بانها من السيارات الفارهة، لافتا الى انه تم اعداد كمين للمتهم والقي القبض عليه واعترف بالتفاصيل.
استعادة السيارات
واشار اللواء المنصوري الى ان مهمة رجال البحث الجنائي والتحريات لم تتوقف عند هذا الحد بل حرصوا على استعادة كافة السيارات وبالفعل وفي غضون ساعات بسيطة تم التوصل الى اماكن تلك السيارات وتبين ان هذا الشخص باعها جميعها الى اشخاص داخل الدولة وانهم قاموا بشرائها بأقل من اسعارها المعروفة، كما تم استدعاء اصحاب معارض السيارات وتبين ان بعضهم لا يعلمون بالامر.
تحديث النظام
واكد اللواء المنصوري ان النظام الجنائي الخاص بتعقب السيارات يتم تحديثه باستمرار وان كافة التعاميم الدولية يتم اتخاذ اجراءات بها، لافتا الى ان شرطة دبي تمتلك سجلا مشرفا في التعاون الدولي في هذا المجال.
وقال الرائد عادل الجوكر مدير ادارة البحث الجنائي بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي ان سرعة التحرك ساهمت في القبض على الجاني على الرغم من ان بلاغ التعميم على السيارات نزل على النظام الجنائي الدولي بعد ادخال السيارات الى الدولة، وان المتهم حرص على بيع السيارات بسرعة كبيرة للتخلص منها ظنا انه سيضلل رجال الشرطة وانه لو تمت عملية البيع سيصعب تعقب السيارات، مؤكدا ان الاشخاص المشترين لتلك السيارات يتحملون مسؤولية لانهم اشتروا بضائع باقل من قيمتها السوقية بمبالغ كبيرة، منوها الى ان المتهم لم يغير ايا من مواصفات تلك السيارات.
بضائع

افاد الرائد الجوكر ان رجال البحث الجنائي تحفظوا على السيارات وتم تحويل المتهم الى النيابة لاستكمال التحقيقات، داعيا الجمهور الى الاتصال الفوري بشرطة دبي في حالة عرض عليهم احد الاشخاص شراء اي بضائع مشكوك في مصدرها، مؤكدا انه يمكن الاتصال على ارقام وكالات السيارات للتأكد من اي مخالفات على السيارات او انها مطلوبة لاي جهة داخل الدولة او خارجها، وذلك تجنبا للمساءلة القانونية.

المصدر: البيان


ملاحظة: لن يتم نشر التعليقات التي تحتوي على بن كود أو حسابات التواصل الاجتماعي ..و شكرا !!


أدخل الاسم و التعليق

و اضغط ارسال التعليق


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر قوله تعالى :

ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد )